الثلاثاء , يوليو 29 2014
أنت هنا: الرئيسية / أخبار /

رئيس فرع غرفة ظفار يكشف تفاصيل معرض صلالة الدولي للصناعة 
المعرض يهدف لتبادل الأفكار الصناعية و تطوير القطاع الصناعي 
حلقات عمل ومحاضرات مصاحبة تبحث التحديات الصناعية 
فرصة للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة للمشاركة و الاستفادة من الخبرات الصناعية المحلية و الدولية 
بحث فرص الاستثمار الصناعية في السلطنة و ظفار 
ندعو اصحاب وصاحبات الاعمال الاستثمار في القطاع الصناعي 

كشف الشيخ عبدالله بن سالم بن محاد الرواس رئيس فرع غرفة تجارة و صناعة عمان بمحافظة ظفار صباح يوم أمس عن تفاصيل (معرض صلالة الدولي للصناعة) و الذي سيعقد خلال الفترة من 6 أكتوبر و حتى 10سبتمبر و قال الرواس ان من المتوقع مشاركة عدد من المصانع و الشركات و المؤسسات الصناعية المحلية و الدولية في محاولة لتقديم صور عملية للتجارب الصناعية من خارج السلطنة بما يسهم بفاعلية في عملية تبادل الخبرات و الآراء و المقترحات بهدف دعم القطاع الصناعي في السلطنة للمزيد من و هو واحد من أبرز القطاعات التي تسهم في دعم الاقتصاد العماني خلال العقود الماضية بجانب إتاحة الفرص للشركات الصناعية الصغيرة و المتوسطة من الاستفادة من هذا التجمع الاقتصادي الصناعي لفتح آفاق جديدة لها لتطوير أعمالها و خططها و انتاجيتها. و سيواكب المعرض إقامة عدد من المحاضرات و حلقات العمل التي ستطرح عدد من المواضيع التي تخدم القطاع الصناعي و العامملين به ويمنح المعرض فرصة لجميع مشاريع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الاطلاع والاستثمار في المجال الصناعي من خلال وجود شركات دولية وإقليمية ووكالات تجارية ومستثمرين ،

مما يحقق الفائدة الشاملة لجميع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في عموم السلطنة ، وكذلك يتيح هذا المعرض فرصة للشباب لعرض أفكارهم ومقترحاتهم التي تعود عليهم بتنمية مشارعيهم ، وسوف تقام على هامش المعرض سلسله ندوات ومحاضرات يتم من خلالها مناقشة أساليب التنمية والفرص المتاحة في السلطنة وكذلك اجتماع رواد الاعمال لمجلس التعاون الخليجي ، وتوفيراً على المؤسسات والشركات في السلطنة من تكاليف البحث والسفر عن الشركات والوكالات الصناعية الدولية والاقليمية ، فنحن في غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار رأينا ان نبادر في تسهيل استجلاب الشركات والوكالات الصناعية الدولية والإقليمية ليتسنى للقطاع الخاص العماني الاطلاع على هذه الشركات والوكالات ، ولقد اخترنا نوعية الصناعة التي تناسب نوعية الصناعة في السلطنة وكذلك التي تناسب المواطن او الفرد العامل في المجال الصناعي والزراعية والثروات البحرية ، وكذلك يتناسب هذا المعرض مع طموحات صاحبات الاعمال الراغبات في الخوض في المجال الصناعي.

أهمية المعرض

و عن اهمية قطاع الصناعة الشيخ عبدالله بن سالم الرواس رئيس فرع غرفة تجارة و صناعة عمان بمحافظة ظفار أن هذا المعرض يأتي انطلاقا من اهتمام القطاع الخاص لطرح القضايا التي تسهم في تنويع كصادر الدخل موضحا ان الحكومة أولت هذا القطاع إهتماماً متزايداً بإعتباره قطاع المستقبل الواعد الذي ينقل الإقتصاد من مرحلة إلى أخرى أكثر تقدماً, ويعول عليه في تنورع مصادر الدخل القومي, وتقليل الإعتماد على النفط, فالصناعة وعاء هام لتوظيف وتنمية العمالة الوطنية الماهرة,

هي أداة فاعلة لزيادة القيمة المضافة للموارد الوطنية, ولزيادة الصادرات وتحسين ميزان المدفوعات. ولتنمية هذا القطاع فقد تركزت الخطط السابقة على تعزيز دور القطاع الخاص في التنمية وتوفير المناخ الملائم له و تعزيز كل الامكانات والظروف المواتية للا نطلاقة الصناعية والتغلب على مشاكل التنمية الصناعية. ومما لاشك فيه فإن إعلان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم _حفظه الله_ عامي 91-92 عامين للصناعة خير دليل على أهمية هذا القطاع و ذلك حتى يحظى هذا القطاع الهام بمزيد من الدعم المادي والمعنوي لمساعدته على القيام بدوره وتحقيق معدلات النمو التي تتطلبها هذه المرحلة من عمر الصناعة العمانية.

انشطة مصاحبة 

و قال الرواس أنه بما أن الاستراتيجية الصناعية العمانية تنطلق من مبدأ راسخ مستمد الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله و رعاه – و التي تؤكد أن “الإنسان هو صانع التنمية, ويجب أن يكون هدفها إسعاده وإعداده ليعطي بلاده أحسن ماعنده من إنتاج”فالإنسان العماني هو هدف التنمية ووسيلتها, لذلك كان محور الاستراتيجية الصناعية العمانية, فارتأينا ان يصاحب المعرض كذلك مساحة للتدريب و التأهيل و الناقش و تبادل الأفكار و الأطروحات الإقتصادية المختلفة حيث ان المعرض سيشمل برنامجا لسلسلة حلقات عمل حول تطوير القطاع الصناعي و تحدياته و سبل التغلب عليها و الآفاق المستقبلية المؤملة على هذا القطاع . وسوف تناقش حلقات العمل كذلك واقع الاستراتيجية الصناعية و اهمية استغلال الموارد الوطنية المتاحة, كما سيتم خلال المعرض إبراز المنتج العماني و سيتم كذلك مناقشة دور القطاع الخاص دوره في الاقتصاد الوطني, ونقل وتوطين التقنية, وزيادة مساهمة الاستثمارات الأجنبية في الصناعات التحويلية, و أهمية التركيز الصناعات العملاقة المعتمدة على الغاز والتي سوف ينبثق عنها عدد من الصناعات الصغيرة والمتوسطة وكذلك الصناعات التي تستخدم الخامات المعدنية المحلية والصناعات المعرفيةمجالات وفرص الاستثمار الصناعي و غيرها من المحاور و العناوين التي سيتم الاعلان عنها في وقت لاحق و سوف تتم المشاركة في حلقات العمل بمشاركة محلية من الخبراء الاقتصاديين و الصناعيين و صناع القرار بالإضافة إلى مشاركة خليجية و إقليمية. وقال ان هناك مستثمرين جادين سوف يتواجدون خلال هذه الفترة من إقامة المعرض مممن يوديون التعرف على كثب عن فرص الاستثمار المتاحة في قطاع الصناعة في السلطنة بشكل عام و في محافظة ظفار بشكل خاص. 

مشاركة خليجية و دولية

و قد صرح رئيس فرع غرفة تجارة و صناعة عمان بأن المشاركة في المعرض الدولة للصناعة سوف تشمل مشاركة من عدد من الشركات و المؤسسات و المصانع الخليجية و الدولية ويهدف المنظمون للمعرض إلى مساهمة الفعالية إلى تعزيز الشراكة الإستراتجية في قطاع الإستثمارات الصناعية ومضاعفة مساهمة القطاع الصناعي في التنمية المستدامة بالسلطنة ، كما ان ابرز اهداف تنظيم هذه المبادرة هي التأكيد على أهمية التنمية الصناعية في تعزيز فرص قطاع الأعمال في الانتقال من المحلية للعالمية وإطلاع الشركات والمؤسسات وقطاع الأعمال على فرص استثمارية اوسع والدخول في مشاركات مع المؤسسات والشركات الدولية ، وكذلك اهمية فتح آفاق جديدة امام قطاع الاعمال الصناعيةبالسلطنة لمضاعفة مساهمتة في العوائد الوطنية . هذا إلى جانب تبادل المعلومات والأفكار والمعارف لتسهيل نجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة على الصعيد الدولي كما سيتم العمل من خلال المعرض على الترويج بمجالات الاستثمار المتاحة بالسلطنة والتعريف بالمناخ الاستثماري، واطلاعهم على القوانين والإجراءات والتسهيلات التي تقدّمها السلطنة ،اضافة فتح أسواق عالمية جديدة أمام المنتجات الصناعية المحلية وفتح السوق المحلّية أمام المنتجات العالمية هذا ،

ويعد المعرض واجهة استثمارية واعدةبمنطقة الخليج ، فقد قام المنظمون بشأن إنجاحه بالالتقاء والتواصل مع العديد من الشركات العالمية المرموقة والتي أكدت مشاركتها . ويعتبرعلاوة على ذلك مناسبة للاحتفاء بالشركات المجيدة والتي حققت نجاحا في السوق العماني من واقع بيانات التصنيعوفرصةلتسليط الضوء على تجربتها الجدير بالذكر بأن الغرفة قد بدأت مبكرا للتحضير لهذه الفعاليات لضمان إظهارها بالصورة اللائقة والمشرفة للسلطنة ، ولعكس المكانة المتميزة والحضارية التي تتسم بها السلطنة عموما ، ومحافظة ظفار المستضيفه للحدث بشكل خاص هذا وتعد الفعالية إحدى أحدث المبادرات التي تسعى الغرفة من خلالها الي المساهمة في وضع إطار متوازن مع الجهود التي تبذلها حكومة السلطنة في تنمية وتطوير العلاقات مع المؤسسات والشركات الصناعية الدولية ،
واستحداث قنوات وبرامج مبتكرة ومشجعة تعمل من خلالها على تحقيق المساعي الرامية إلى إقامة علاقات متميزة وبناءة تخدم المصالح المشتركة وتعزز أواصر التعاون وإكتساب الخبرات في ذلك الجانب مع مختلف الدول ، ويستهدف المعرض بالحضور شركات المعدات الصناعية لتغطية العناصر الآتية : 

1. وكلاء شركات المعدات الصناعية .
2. الشركات المصنعة.
3. المستثمرون.
4. عرض المنتجات الصناعة . 

ولعل ما يميز هذه المبادرة تواجدها في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات الصناعية والتجارية لقطاع الأعمال في السلطنة تناميا متسارعا ، وذلك من واقع التطور الذي تشهده السلطنة خلال النصف الأول من العام الحالي ، الأمر الذي يأتي متوافقا مع توقعات صندوق النقد الدولي بأن تصل نسبة النمو الاقتصادي في السلطنة 4.2 في المائة عام 2013.

دعوة للاستثمار

وفي السياق نفسه قال اكد الرواس على اهمية دعوة اصحاب وصاحبات الاعمال في الاستثمار الصناعي بالسلطنة بوجه عام وبمحافظة ظفار على وجه الخصوص حيث تتيح الحكومة لجميع المستثمرين ورجال الاعمال الكثير من التسهيلات وتقديم كل الدعم الي يمكنهم من يستثمرو في المحافظة كما ان قطاع الصناعة قطاع واسع وبه الكثير من المميزات الاقتصادية الممكنة لهم وهذا ما دعانا الى ان نكون ايجابين في التعاطي مع هذه الدعوة وبلاشك ان هذا المعرض سوف يفتح امام الجميع العديد من الفرصة والابتكارات الصناعية والافكار التي تمكنهم اختيار المشروع المناسب لهم وهنا ننطلق في دعوتنا الى اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث يعد هذا القطاع الاقتصادي حيوي للغاية وهام ويجب ان ينال فرصته في هذا المجال وغيرها من المجالات الصناعية والاقتصادية وسوف تتيح هذه الفرصة امام هولاء الشباب الطموح الالتقاء برجال الاعمال والاستثمارين الاجانب المشاركين في المعرض وهذا افق هام وحيوي يفتح امام الجميع الفرصة الذهبية والتي سوف تترجم في المستقبل الى مشاريع هامة في البلد وسوف تخلق الكثير من الفرص في العمل وتحريك الدورة الاقتصادية .

عن غٌرفة التجارة مـُحافظة ظُــفار

كتابة وإشراف على الاخبار وجميع الاقسام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>